الخميس، 25 أغسطس، 2011

هل سأستطيع تحمل المزيد ؟؟ ~مجرد فضفضة ~




لم أعتد أن أكتب شعورا تحليليا لما يدور فى ذهنى او يجيش فى قلبى ولكن أحس وكأننى ألفظ أنفاسى بصعوبة
أو كما يقال ~ مخنوقة ~
لذلك الاحساس تبعات منذ يومين ولكنه بلغ من الذروة مبلغا جعلنى اكتبه ويكن حرفا من حروفى فعلى ارتاح
منذ ساعة تقريبا فتحت النت كى اتصفح جروبات دفعتى على الفيس واتابع مشروع الكلية الذى اشترك به
لم أجد ملاذى للتخلص من ذاك الشعور فى النت فخرجت الى الفارندا حيث تجلس اسرتى
لأجد والدى يقول لى فى تنهد : حاسس انى مخنوق
قلتله وأنا كمان نفس الشعور
أسبابى اعرفها ولعل أقربها تلك الصورة أو ذاك المشهد الذى يلاحقنى كالشبح
لى اسبوعا عزمت أن اتدرب فى المستشفى الجامعى ببنها كما يفعل من هم أكبر منا
ولا أدرى شدنى قسم الجراحة بالرغم انه آخر قسم يُدخل !
وجدت نفسى فيه وتعرفت هناك على دكاترة ودكتورات امتياز ولهم الفضل بعد الله فى تعليمنا بعض الاشياء
وجربت بنفسى أيضا كل شئ أتعلمه
تأتى حالات كثيرة وشتى ومن بينهم كانت ومنذ يومين حالة arrest
منظر بكيت عليه حقا !!
هى امرأة عجوز وما كان يلقيها فى ذلك المكان سوى قصر يد من يعولها
احضرت الدكتورة جهاز لم أستفسر عن اسمه ولكن كى تضعه مباشرة على منطقة الصدر
وجدت الدكتورة لا ادرى للاستعجال ولكن بدى الامر وحشيا تمزق رداء المرأة
وحولها حوالى عشرة من زمايلى الدكاترة الاولاد من دفعتى ولم أكن الا انا وصديقة لى فقط وكنت اشاهد الموقف من بعيد لاننى لم أحتمل
قلت بصوت منخفض : يا عينى لا حول ولا قوة الا بالله
نظر لى دكتور امتياز وهو نفسه الذى دربنى فى أول يوم وهو يضحك : يا عينى دنتى طيبة اوى ياما هتشوفى من ده كتير !!
لم أرد عليه حينها وانصرفت من الغرفة
فى أثناء خروجى سألتنى دكتورة امتياز : هى ايه الحالة دى قلتلها ارست قالتلى الله يرحمها
وبينما كنت متوجهة الى المسجد لانه وقت الظهر ماسكة بيد صديقتى وكنت بالفعل سأقع وأنا انزل من على السلم لاننى كنت مصدومة مما أرى !
انتهاك حرمة مريض ميئوس من شفائه
نظرات بائسة من الدكاترة ونظرات استهتار
بربى لى يومين اراها تلك المرأة فى منامى كلما أغمضت عينى
لم أك من النوع الخواف بل كان عشقى ان اجلس فى الهواء الطلق والظلمة من حولى وحدى
الا اننى فى الفجر امس لم أك خائفة بل مذعورة واتخيل من حولى الاشياء على انها اشكال مخيفة كالاطفال
لا أدرى ما أصابنى حقا
كنت أحسب أن الشعور سيختفى وأتأقلم
الا اننى يبدو أنى أضعف مما تخيلت
اتذكر اول عرزة عملتها وكيف كانت يدى ترتعش
ولكن ارى ثبات تلك اليد فى ثانى وثالث عرزة
اتذكر تلك الحالة امامى
وهل اذا جاءت أخريات سيجمد على اثرها قلبى
كنت أتمنى ان يزول ذاك الشعور بعد ختمتى للقرآن بعد التراويح اليوم
ولكن يبدو ان معاناتى لن يزيلها الا التعود او كما يقال adaptation

اسفة لتلك الفضفضة
وارثى حال الطب حقا
لحرى للمريض ان يمت فى سريره ولا يذق عناء وشقاء والنهاية فى كلتيهما واحدة !
دعواتكم لى بظهر الغيب
والسلام عليكم

هناك 6 تعليقات:

  1. معكى كل الحق لكى تحزنى
    لكن من يتعامل مع الالم و يمتهنه عليه ان ينساه بمجرد خروجه من مكان عمله و الا مات كمدا
    جميل ان يكون الطبيب انسان
    اول خطوات نجاح الطبيب احترام الام المريض و عدم الاستهتار بها
    لكن للاسف من كثرة العمل و من كثرة الحالات تحول المريض الى و تحول الطبيب الى فنى
    تحياتى

    ردحذف
  2. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  3. كلام موجع أثر في كثيرا
    لربما شاهت مشاهد مشابهة لهذا الموقف
    على أية حال تعلمت ألا أذهب إلى طبيب
    إلا إذا كان الامر شديد

    نسأل الله أن يشفي أمراضنا وأمراض المسلمين

    ردحذف
  4. بصى يا هبه انا اول يوم ليا حبيت ادرب زيك كده كان فى رواند ENT اللى هو الانف و الاذن و الحنجره نظرت لانى معجبه بالتخصص ده و بفكر اتخصصه و فعلا مع الواقفه حبيت و فهمت حاجات كتير و نظرا لانه تخصص نضيف مفهوش عك كتير

    لكن البلاوى ورايا ورايا دخل اب و طفله عندها 6 سنين ودنها فيها صديد و الدكتور بيكشف لقى البنت بعين واحده فسأل المريض هو فى ايه؟؟ قال له ان البنت بتتحضر لعمليات لاستأصال العين التانيه و لازم ما يكونش فى اى نوع من الصديد لمريض داخل العمليات ...

    المنظر خضنى ...و عرفت انها حاله retinoblastoma فى مراحل بايخه و بقى bilateral ..ما اطولش عليكى لاقيت دمعتى نزلت على خدى و سحبت نفسى فى هدوء و مرحتش تانى...

    مش عارفه ليه بحكي ليكى الحدوته الكئيبه دى و انتى اصلا متضايقه لكن حبيت اقولك ان فى حاجات اسوء لسه هنشوفها ...و ربنا يكرم و اسفه عالنكد

    ردحذف
  5. شعور طيب منك يا دكتورة ..بس هقولك كلمة واحدة
    جمدي قلبك شوية ياما هتشوفي اكتر من كدا

    في حالات الانسان بطبعة مش بيقدر يستحمل يشوفها لكن انتي كطبيبة ده دورك انك تتعامي مع جميع الحالات حتي ولو كانت مؤلمه..مش عايز اقولك رغم اني بدرس طب حيوانات لكن كتير بشوف حالات بدون ذكرها بتالم منها وكأني انا المريض مش الحيوان ..بس ارجع واقول لازم الطبيب يكون إنسان لكن بشرط قلبه جامد وحاسم في المواقف دي وإلا عمره ما هينفع في الطب وصدقيني كله بيجي بالتعود اسأليني انا :)

    ربنا يريح قلبك :)

    ردحذف
  6. يا صديقتي اظن انه خدعك تشبيه عيون زملائك واطباء امتياز بانها تنهش حرمة هذه المرأة العجوز ولكن هذه الاعين لم تقترف ذنبا بحبها في الاطلاع والتعلم في مجالها وليس من المقبول اطلاقا ان تدمع اعين الاطباء وتنهمر دموعهم لكي تظهر مدي تعاطفها مع المرضي فانتي لا تعلمي ما تخفيه القلوب واعلمي يا صديقتي العزيزه انه من الصواب ان تتحلي بالقوه والتماسك امام المرضي حتي يثقوا بكي واعلمي ايضا اننا كلنا بشر ولكل منا قدرة تحمل وهؤلاء الاطباء يعانون كثيرا فانتي لم تقضي معهم يوما كاملا في رمضان من ةالصباح البكر حتي العاشرة مساء في قسم عمليات الطواريء لتري بحق قدر معاناتهم واعباء هذه المهنه بحق اعاننا الله علي مصاعبها وساعدنا علي اتمام واجبنا علي اكمل وجه ابتغاء لمرضاته .........................ز

    ردحذف