الاثنين، 8 أغسطس، 2011

أكــذوبة ابتســامة ,,


لا أدرى أى بسمة مشرقة ارتسمت على ذاك الوجه المفعم بالحيوية والأمل !!

هكذا رأيت كغيرى ممن نظر إليها نظرة عابرة ..

ولكننى حينما أطلت النظر ,,

ما وجدت سوى أكذوبة ابتسامة حانية متحدية ووراءها أصوات نحيب وأنين !

ودموع عين مترقرقة وراء تلك النظرة البريئة !

تمنيت حينها أن لم يكن نصيبى منها سوى تلك النظرة ذات الطيف العابر ..

ولكن خاننى تأملى !

تمت بحمد الله

بقلمى المتواضع ,,

هبة سالم






هناك 7 تعليقات:

  1. جميل ما قرأته هنا من تفاوت بين النظرتين .. سلمت الأنامل

    ردحذف
  2. *********************************


    مـدونـة هـمـسات



    *********************************

    ردحذف
  3. اولا جميلة و مبدعة

    و لكن لماذا نسميها اكذوبة لما لا تكون ابتسامة تحدى للدموع و الحزن

    تحياتى لابداعك

    ردحذف
  4. استاذة كريمة
    --------------

    جزاكى الله خيرا على كلامك الجميل :)

    فينوس
    ------

    ربنا يخليكى يا جميل :)


    أستاذ ابراهيم
    ---------------


    هو الحقيقة فى وجوه طبيعتها مبتسمة
    وان كان فى عينها الف دمعة
    فسميتها اكذوبة تصغير كذبة :)
    يعنى جه فى دماغى كده :)
    جزاكم الله خيرا

    ردحذف
  5. كثير منا بداخله دموع ويظهر عكس ذلك
    فهذا تحدى للواقع
    تحياتى

    ردحذف
  6. جميلة كله ذوق واحساس. يهز المشاعر
    سلام مسلم للسلم داع ومسالم للاسلام واعي .......

    ردحذف