الأربعاء، 24 فبراير، 2010

سأعود ..!!

سأعود ..!!
،
،



كنــــــــت أجلس وحدىَ،،
على صخــرة من صخور البحر المترامية
مشتتة الذهـــــــن لا أدرى ما بىَ
وتمتد يــــــــــدى غير مبالية
إلى حجر صغير ، تقــــذف به وترمىَ
يكون دوائـــــــر من الماء متتالية
نظرت إليها وهـــــى تتحرك وتتوالىَ
حتى اختفــــــت وسكنت الماء ثانية
وتمتد يدى الى حــــجر آخر غير مبالية
وتهم وتقذف ، ولكن تقــــف ولا ترمىَ

*** *****

وإذ بعينى قد ابصـــرت طائر البحر يأتىَ
يبحــــــــث عن رزقه ولا يتوانىَ
وإذ بى أرى سمكة تطفو على السطــح دانية
فيهــــم ويلتقطها بمنقاره سعيدا راجيَِ
أن يصــل إلى عشه وافراخه الصغيرة ثانية

******

تأملت حال البحر والعصفور ونظرت الى نفسىَ
قلت مــــــــــــــــا بىَ
ما الذى قـــــــــــــد الم بىَ
ها هو انا قـــــــد اصبحت غيرمبالية
نعــــم لا ابــــــــــــالىَ
وإذ بالضعف والجمود قــــــــد الم بىَ

** ****

قلــــــــــــــت لنفسي ،،
هــــــــــــا هو البحر امامىَ
ألم أرى كيـــــــــف سكن ثانية
وها هو العصفور ، كيـــــف عاد ثانية
اما ان يا نفســـــــــى ان تعودى
انت الاخـــــــــــــرى لىَ
ام ان الأوهــــــام قد جعلتكِ متوانية
وى كــــــأن الالام قد جعلتكِ تبكى

********

كل هذة الخواطــــــر كانت تعصف بىَ
وأمواج البحر ترتطــــم وصوته يهز كيانىَ
وإذ بالسحاب ينقشع ونور الشمس يضئ وجهىَ
ولكن عينى لم تحتمل هذا الضــــوء السامىَ
فمنذ امد وهى تعتاد على الضوء الخافت البالىَ
وها هى يدى تحجب ضوء الشمـــس عنىَ
ونفسى تقول : ويحك يا يد انخفضــى وابقىَ
دعِِ نور الشمس تبـــــــدد اوهامىَ
فلن يصبح مجال للظلــــمة قى قلبى ثانية
الحـــــــــــــمد لله لك الهىَ
ان سخرت لى اياتك علامات تضـــئ دربىَ

** ******

لا تدع الاوهام والالام تكن لك سجنا قاسيَ
بل قل لها : لن تتغلبى على ما دمـــت باقى َ


*** *****

تمت بحمد الله
13/2/2010

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق